التفتيش عن الله بذاته

 

 

 

لا تفزع إذا كان تأمّلك قاحلًا، فإنّك هكذا تتعلّم أن تحبّ الله لأجل ذاته، وليس لأجل أفراح تجنيها منه.

 

 

للمزيد.....إضغط هنا

 

 

 

 

macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية