القديس مارون الناسك في التاريخ

 

 

 

أخبار الحروب الطاحنة والمدمّرة للمدن والممالك كانت الموضوع الأهم للبحث والتأريخ. كتب ‏المؤرخون القدامى كثيراً عن هذه الحروب بأسلوب ملحمي، ودوّنوا حياة كبار القادة والملوك ‏والأباطرة ومآثرهم.‏
ولأن مارون الكاهن الناسك لم يكن لا ملكًا ولا امبراطورًا ولا قائدًا فاتحًا، فلا عجب أن تكون ‏المصادر والمستندات القديمة حول حياته نادرة جدًا. لم نجد في أقوال معاصريه إلاّ الإشارة ‏المقتضية والتلميح العابر والشهادة الموجزة عن حياة قضاها هادئة رتبية. راهب شاء أن ‏يعتزل الناس، قبل ستة عشر قرنًا، فلم يحدث في محيطه أثرًا ماديًا صاخبًا. وهل يحق لنا أن ‏نطمع بأكثر من ذلك؟!‏

 

 

للمزيد....إضغط هنا

 

 

Storiom macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية