توبة زكّا العشّار

ليس غريبًا على يسوع بأن يحلّ ضيفًا على أحد الأشخاص المكروهين، وإلّا كيف يلقّب "بصديق الخطأة والعشّارين"؟ إنّ يسوع يعرف كيف يدخل إلى قلوب الناس من باب حالتهم، ليخرجهم من بابه. ولئن قدّم زكّا الضيافة الكريمة ليسوع، فإنّ يسوع، في المقابل، قدّم له القيم المسيحيّة ومنها السّلام والثقة والأخوّة والمسامحة. لأنّ الشركة في المائدة تؤدّي إلى الشركة في الحياة

 

 

للمزيد......إضغط هنا