رسولة الرحمة الالهية

 

 

ولدت في 25 آب 1905 من عائلة وضيعة، وكانت الابنة الثالثة بين عشرة أولاد.


ظهرت السيّدة العذراء في حياة مَن ستكون رسولة الرّحمة الإلهيّة، منذ طفولتها. تروي الأخت فوستين حلمًا رأته في ربيعها الخامس: أنها جالت في الفردوس مع السيّدة العذراء يدًا بيد، ولكنّ أحدًا لم يعط ِ أهميّة لهذا الحلم نظرًا لصغر سنّها.

 

 

للمزيد.....إضغط هنا

 

 

macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية