زمن الصوم الأربعيني

 

 

 

في العهد الجديد، قبل أن يبدأ يسوع حياته العلنيّة، صعد إلى البريّة لمدّة أربعين يومًا دون طعام أو شراب (راجع متّى 4،2): إنّه تغذّى بكلمة الله، التي استخدمها كسلاح لقهر الشيطان. تُذكِّر تجارب يسوع بتلك التي واجهها الشعب اليهوديّ في البريّة، لكنّ هذا الأخير لم يتمكّن من التغلّب عليها. أربعون هي الأيّام التي علّم بها يسوع القائم من الموت أخصّاءَه قبل الصعود إلى السماء وإرسال الروح القدس (راجع أعمال الرسل 1، 3).

يوصف بهذا التكرار للعدد أربعين السياق الروحيّ الذي لا يزال آنيًّا وصالحًا، وتودّ الكنيسة، بالتحديد من خلال أيّام زمن الصوم، المحافظة على قيمته الدائمة وجعل فعاليّته حاضرة بالنسبة لنا.

 

 

 

للمزيد.....إضغط هنا

Storiom macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية