ظهور يسوع لتلميذَي عمّاوس

 

 

يعود التلميذان من أورشليم ويخيّم في قلبيهما اليأس والكآبة والتعاسة. قد وضعا كلّ آمالهما على يسوع الناصريّ وتوقّعا منه أن يعيد إلى شعبه الحريّة والسلام، وإلى المجتمع العدالة التي تمنح الفقير خبزه والمظلوم كرامته. لكنّه خيّب ظنّهما، فها هو مات على الصليب كالمجرمين، ولا يزال المحتلّ يتحكّم بمصير ا��ب��اد، والفقير يبحث عن لقمة العيش فلا يجد، والمظلوم وحيد ولا من يؤازره. وضعُ هذين التلميذين يشبه وضعنا في الكثير من الأوقات. 

 

للمزيد.....إضغط هنا

 

 

macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية