عقلانيّة الإيمان بالله

 

 

 

 

عندما تتجّه عينا الإنسان مباشرةً نحو الشمس للنظر إليها، فتريان الظلمة فقط؛ ولكن مَن يمكنه القول إنّ الشمس ليست منيرة، لا بل مصدر النور؟ يتيح لنا الإيمان النظر إلى “الشمس”، إلى الله، لأنّه اقتبال لوحيه في التاريخ، ويمكننا القول، لأنّه يتلقّى حقًّا كلّ إنارة سرّ الله، معترفًا بالمعجزة الكبيرة: لقد اقترب الله من الإنسان، قدّم نفسه كي يتعرّف عليه، بقبول محدوديّة عقله الخليقيّة (راجع المجمع المسكونيّ الفاتيكاني الثاني، الدستور العقائديّ كلمة الله. Dei Verbum,13).

 في الوقت نفسه، يُنير الله العقل بنعمته، ويفتح له آفاقًا جديدة، غير قابلة للقياس ولامتناهية. لهذا السبب، يشكِّل الإيمان حافزًا للبحث الدائم، وعدم التوقّف وعدم الهدوء أبدًا في الاكتشاف الذي لا ينضب للحقيقة والواقع.

 

 

للمزيد.....إضغط هنا