كلّ واحد منّا توما

 

 

كلّ واحد منّا توما. فقد علَّمنا يسوع، قبل غيابه، أنَّ كلَّ إنسان في الأرض هو صورة له وابن لله الآب. وكلّ ما إلتبس وجهه علينا، ذكَّرتنا به الوجوه التي من حولنا. ومع نفحة العماد، وفرح اللّقيا والوحدة به في الأسرار، لا نزال أحيانًا كثيرة نعيش بالضّياع واليأس، تمامًا مثل توما

 

 

للمزيد.....إضغط هنا

 

 

macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية