التجلّي إختراق للزمن

 

 

 

أيّام، يسوع، كان العديدون يعتقدون بأنَّ البشر سوف يتجلّون في نهاية الأزمنة. من خلال سرد حدث تجلّي يسوع، يريد مرقس التأكيد على أنَّ نهاية الأزمنة قد بدأت. كلُّ شيء في الحدث يدلّ على بداية جديدة. إيليّا، الذي من المفترض أن يعود ليقدِّم يسوع للعالم، حاضر. وموسى حاضر أيضًا ليؤكِّد على أنَّ يسوع هو القائد الجديد من خلال الفصح النهائي.

 

للمزيد.....إضغط هنا

 

 

 

 

macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية