دنيز العذراء الشهيدة

 

دنيز العذراء الشهيدة

 

دنيز العذراء الشهيدة

 

عذراء، استشهدت مع رفاقها القدّيسين بطرس وإندراوس وبولس في لامبساك (Lampsaque) الواقعة في هلسبونت (Hellespont) في اليونان، في عام 251 بحسب السنكسار الرومانيّ ولها من العمر 16 سنة.

 

كان Dèce إمبراطورًا، و Optimus كان من ولاة الرُّومانيِّين في آسيا.

حُكم على شاب يدعى بطرس وأُعدم. بعد أيّام قليلة جاء دور أندراوس وبولس ومن ثمّ نيكوماك Nicomaque. تحت وطأة العذاب، أنكر هذا الأخير المسيح وحكم عليه بالموت. فصرخت دنيز: "كيف استطعت القيام بذلك؟". فحُكم عليها وسلّمت لشقيّين لكي يغتصباها.

فظهر رجل شاب يشعُّ بالنّور. فهرب الوغدين مذعورين ؛ فصرخت دنيز: "إنّه المحامي والحارس الذي منحني إيّاه الربّ!".

طُرِحَت في السّجن ولكنّها نجحت في الهروب من الحرّاس، راكضة وملقية بجسدها وهي تبكي على جثمانيّ إندراوس وبولس قائلة: "لكي أستطيع العيش معكما في السّماء، لا بدّ من الموت معكما على الأرض". فانتشلها الحرّاس وقتلوها.

 

صلاة  دنيز توجّهت بها أمام الربّ للحاكم الذي أمر بقطع رأسها:

"إنّ إلهي أكبر منك. لذلك لا أخاف تهديداتك. هو قدير لدرجة يمنحني فيها الصّبر اللّازم في جميع عذاباتي التي تريدني أن أكابدها".

 

صلاة للشّاب بطرس، صديق القدّيسة دنيز:

"إنّني أحمدك، ربّي وإلهي يسوع، لكونك أعطيتَ ضعفي الكثير من الصَّبر للإنتصار على آلامي التي هي عقاب لي".

 

 نقلاً عن موقع

www. nominis.cef.fr

 

 

Storiom macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية