سرُّ الصّعود

 

 

سرُّ الصّعود

 

صعدَ إلى السّماءِ وجلس عن يمين الآب

الصُّعودُ هو كمالُ القيامةِ كما العنصرةُ كمالُ الصُّعودِ

أيْ أنَّ برهانَ القيامةِ هو الصُّعودُ وبرهانَ الصُّعودِ هو العنصرةُ

بالصُّعودِ صعدَت البشريّةُ إلى مقامها الأوَّلِ

المسيحُ ذهبَ ليُعِدَّ لها المكان فتكون هي حيثُ يكونُ

يتمجَّدُ الصّاعِدُ مجدًا يوازي مجدَ قيامتِه

 

الصُّعود كما كتبَهُ الإنجليليُّون

حدثٌ مرتبطٌ إرتباطًا وثيقًا بالقيامةِ

يكادُ يكونُ موضوعَ ساعاتٍ فقط بعد القيامةِ

يقولُ متّى ولوقا أنَّ القائمَ من الموتِ يتجلَّى ويصعدُ إلى أبيه

في إنجيلِ مرقس يطلبُ يسوع من مريم ألاّ تلمسَهُ بل أن تذهبَ إلى إخوته

لأنَّ القائمَ من الموتِ يجبُ إلتماسه في كنيستِه في الجماعةِ

 

الصُّعود كما وردَ في أعمال الرُّسُل (أع 1/ 2 - 11)

قالبٌ شعريٌّ، رؤيويٌّ، نبويٌّ مألوفٌ عند الشّعبِ المُختارِ

تفاصيلٌ نفهمُها في مغزاها الكتابيِّ - الخلاصيِّ

"ألقى وصاياهُ بدافعٍ من الرُّوحِ القدُسِ"

"أظهرَ لهم نفسَهُ حيًّا بعد آلامِه بكثيرٍ من الأدلَّةِ"

"تراءى لهم مدَّة أربعين يومًا، وكلَّمَهم على ملكوتِ الله"

"أوصاهُم أن ينتظروا موعدَ الآبِ الذي يُعمِّدُهم بالرُّوحِ القدُسِ"

"سيكونون له شهودًا في أورشليم وكلِّ اليهوديّة والسّامرة"

"إرتفعَ وهُم شاخِصون إلى السّماءِ"

"سيأتي كما رأيتموه ذاهبًا إلى السّماءِ"

 

"ستكونون لي شهودًا". ربّي! لقد حمَّلتَ رُعاةَ كنيستِنا وكلَّ واحدٍ منّا همَّ الشّهادةِ لك بالرُّوحِ والحقِّ أمام الشُّعوبِ، فلكي نظلَّ في العالم، على مدى أيّامِنا، أمينين لما إستودعتَنا.

 

"ستُعمَّدون بالرُّوحِ القدُسِ". ونحن يا ربُّ الذين تعمَّدنا بهذا الرُّوح وصرنا له هياكلَ مقدَّسةً، أعطِنا أن نُكرّسَها للصّلاة، ولا تسمح لأعدائنا بأن يحوِّلوها مغاراتٍ للُصوصِ الشرِّ والخطيئة.

 

"ما بالكم تنظرون إلى السّماء". وإلى أيّ مكانٍ ننظُر غير سماءِ سعادتِك! وإلى أيِّ مدينةٍ نشتاقُ غير مدينةِ قدِّيسيك! وإلى مَن نذهبُ وعندَك كلُّ الحياةِ الأبديّةِ! وحدَك يا ربُّ قبلةُ أنظارِنا ومحطُّ رِحالنا.

 

"يأتي كما عاينتُموهُ". ربّي! يومَ تأتي بالمجد لتدينَ الأحياءَ والأموات، لا تنظر إلى ضُعفنا البشريِّ الذي به خطئنا نحنُ وموتانا، بل انظُر إلى إيمانِ كنيستِكَ المُنتظِرة خلاصك مع كنيستك المُجاهدة والمُنتصرة، لنكون في شركة القدّيسين التي تجمعُنا بهم.

 

المونسنيور طوبيّا أبي عاد   

 

Storiom macro-max rebound mazar المركز الدائم للتنشئة المسيحية